عانقت جدران منتدانا …
....عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ...
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تاريخ العراق باختصار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناوي احبك
المشرف العام
المشرف  العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : مررررح

مُساهمةموضوع: تاريخ العراق باختصار   الخميس يونيو 25, 2009 7:45 am

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

هذا هو تاريخ العراق باختصار شديد بالطبع...






ميزوبوتاميا ,تسمية اغريقية تعني ارض النهرين اطلقت على العراق القديم.
عاش الانسان منذ ان انزل بآدم الى الارض, في ارض الرافدين بسبب توفر اسباب الاستقرار من زراعة و تجارة التي اتاحتها خصوبة الارض و الموقع الجغرافي المميز.
3500ق.م اول مدن عرفها التاريخ نشأت في جنوبي العراق (اوروك و اور)
بحلول 2900ق.م كان جنوبي العراق (بلاد سومر) يتكون من عدة مدن تحكم كل مدينة ذاتياً.
لكل منها حاكم و معبد و آله و اراضي... واشتعلت المعارك بين تلك المدن .
2334 ق.م قام سرجون الاكدي بحملات عسكرية نحو المدن السومرية و استطاع بعد السيطرة عليها من تأسيس اول امبراطورية في التاريخ . استخدم اساليب قوية جداً بلا رحمة لقمع اعدائه... يذكر انه يقول عن نفسه انه ابن لـ كاهنة وضعته في سلة في البحر فوجده مزارع قام بتربيته و بعد ان احبته عشتار وضعت تحت سلطته حكم بلاد سومر
يجدر ذكر ان سرجون قام بتوحيد نظام الاوزان في مدنه مما اتاح وحدة اقتصادية و تأصر اقوى بين انحاء مملكته .

الامبراطورية التي انشأها سرجون الاكدي
...........
2197ق.م سقوط السلالة الاكدية على يد اقوام من بلاد فارس ... عام 2112 ملوك اور اوجدوا نوعاً بسيطاً من الاستقرار بعد الفوضى التي اعقبت سقوط الاكديين
جاء الاموريين الى بلاد الرافدين و كانوا حسب الوصف اناس بربريين... يعيشون في الخيام , لا يدفنون موتاهم فوراً, لا يطبخون اللحم الذي يأكلوه
بعد التلاحم بين الشعوب و الاقوام المختلفة في بلاد الرافدين ,اصبح الاموريين جزءاً من شعب الرافدين و وصلوا الى مناصب مهمة بحلول 1900ق.م و اقاموا في مدن مثل اشنونا و لارسا و آيسن و اقاموا مدينة بابل
حمورابي سادس سلالة الملوك الاموريين (1792-1750)ق.م بعد ان تحالف مع ملوك في مدن متفرقة ضد عدو مشترك, احس بقرب تحالفهم ضده فسبقهم و ضم جميع مدن الجنوب تحت رايته

الامبراطورية البابلية زمن حمورابي
وعلى عكس سرجون, كان حمورابي سياسياً محنكاً و اراد الناس ان يرغبوا في بقاءه و يحكم سيطرته عليهم بحبهم له و ليس باخافتهم كما فعل سرجون... فاقام انجازات رائعه من ضمنها مسلته ذات الـ282 قانون . وشهدت البلاد في عهده استقرارً و تطوراً سياسياً اقتصادياً معمارياً سياسياً عسكرياً فكانت بابل ذهبية في وقته.... ملحمة كلكامش (اقدم رواية شعرية في التاريخ) تم كتابتها في عهد حمورابي.
وهكذا كان حمورابي ثاني حاكم يقيم امبراطورية قوية بعد سرجون الاكدي. و اصبح اشهر حاكم في التاريخ البشري.
بعد السلالة التي لحقت حمورابي, بدء الصراع بين امبراطورية بابل و اشور للسيطرة على بلاد الرافدين بعد بروز نجم الاشوريين في حوالي 1000ق.م (يذكر ان الآشوريين سكنوا شمال العراق منذ مايقرب 4000ق.م
اشورناصربال 880ق.م اقام حملة عسكرية للسيطرة على مايحيط آشور... فكان الآشوريين معروفين كأقوى قوة عسكرية في وقتهم... اساليبهم العسكرية كانت متطورة جداً.. مثل استخدام مناجيق تحطم اسوار العدو و حفر الانفاق للوصول الى داخل المدن و الاساطيل المتطورة و غيرها
وكان يعامل اسراه بقوة وعنف مثل تعليق جلود العاصين منهم على جدار المدينه ليكونوا عبرة لغيرهم

الامبراطورية الاشورية التي اقامها اشور ناصربال قبل مماته
بعد آشورناصربال, اصبح ملوك آشور مهووسيين بالاستحواذ على بابل باعتبار ان المنافسة كانت بين هاتين المملكتين.
وبالرغم من الطرق المتنوعة التي استخدمها الآشوريين لإبقاء بابل تحت رايتهم, الا ان البابليين لم يرضخوا لأي طريقة و لم يرضوا بأي حاكم يضعه الآشوريين.
في ذلك الوقت كانت بابل تعتبر المركز الثقافي بالرغم من السيطرة العسكرية و السياسية لآشور. فظلت بابل محط احترام للجميع.
704ق.م تولى حكم الآشوريين الملك سنحاريب. الذي ارسل عدة حملات عسكرية لقمع بابل.
عين حاكماً على بابل لكنه ازيح فعين ابنه على بابل باعتبارها مبادرة جميلة منه بتعيين ابنه الاحب على حكم بابل.
سنحاريب عين ابنه على بابل كحاكم ولكن تم قتل ابنه على يد اقوام غازية
لام سنحاريب البابليين على عدم حماية ابنه(حاكمهم) فقام بغزو بابل وانزل غضبه عليهم فدمرها تدميراً كامل و قال بأن لن يستطيع احد ان يبني بابل لـ 70 سنة.
من احد اعماله هو انه قام بأخذ تماثيل آلهة البابليين وحطمها. و انزل لعنته على بابل.
محيطيه سنحاريب رأوه خطوته غير مقبولة و كرهوه لخوفهم على الاقتصاد الذي من الممكن ان ينهار بعد خطوته الطائشه مع بابل.
تم قتل سنحاريب من قبل ابنه...
قاد ابنه اسرحدون وامر باعادة بناء بابل حيث استشار الكهنة واوضحوا له ان اللعنة (70سنه) تم قراءتها بالعكس فاصبحت 11 سنة... وبعد انقضاء فترة اللعنة قام باعادة بابل مستعيناً بالاسرى الذين حصل عليهم من غزوه الناجح لمصر
آشور بانيبال (ابن اسرحدون)669 ق.م كان اكثر الملوك القدامى ثقافة و اهتماماً بالتاريخ و الادب و الشعر فاسس اول مكتبة في العالم القديم و جمع الكتب والمخطوطات من جميع انحاء المملكة واقامها في نينوى عاصمة مملكته.
وبالاضافة الى ثقافة و اهتمام اشوربانيبال بالعلوم, كان مخططاً عسكرياً و استراتيجياً ناجح فكانت امبراطوريته تضم اغلب اراضي الشرق الاوسط و بالنسبة للآشوريين كانت تلك هي المناطق التي عرفوها من العالم و بالتالي فهم لم يبقوا ارضاً يعرفوها دون ان تكون تحت رايتهم .
وفي عهده كان الارامييون قد اعلنوا العصيان والانفصال وهم قبائل جائت من البرابره والفرس فقام بحمله كبيره ضدهم واستطاع الاشوريون من كسر شوكة الارامييون واخضاع ممالكهم

الامبراطورية الآشورية في زمن آشور بانيبال
627 ق.م توفي آشور بانيبال
نبوبلاصر (627ق.م) كلدي الاصل من عشيرة يوكين وصل الى حكم بابل بعد تمرده على آشور.
فقد كان والد نبوبلاصر احد الحكام البابليين-الكلديين الذين وضعتهم آشور على بابل.
يذكر ان الكلديين استوطنوا جنوب العراق بحوالي 900ق.م قادمين من مناطق غير معروفة في شبه الجزيرة العربية و اصبحت بمرور الوقت عشائرهم قوية الى ان تمكنوا من الوصول الى الحكم.
وبذلك اصبح نبوبلاصر اشبه بالمحرر لبابل فكان حاكم الشعب و واحد منهم.
بدأ من بعد ذلك نبوبلاصر حملاته ضد الآشوريين من اجل تحرير المدن الجنوبية الواقعة تحت سيطرة الاشوريين. وتدريجياً بدأ يستولي الى مدنهم بمساعدة من الميديين القادمين من بلاد فارس.
612 سقطت الامبراطورية الآشورية بتحالف بابلي-ميدي
605 ق.م توفي نبوبلاصر و تولى الحكم من بعده ابنه و قائد جيشه (نبوخذنصر الثاني)
يذكر ان نبوخذنصر استطاع ان يهزم الفراعنة في معركة كركميش في اول معركة يضعه فيها والده كقائد عام على الجيش مما اظهر ذكاءاً و قدرة عسكرية فائقه عنده منذ شبابه. و كان سيدخل مصر و يحتلها كلها بشكل اكيد لكن خبر وفاة والده اضطره الى ترك ما امامه و العودة الى بابل .

الامبراطورية البابلية في زمن نبوخذصر . لكن هناك ادلة اخلى غير اكيده تشير الى ان مملكته كانت اكبر من ذلك. حيث هناك رواية في اسفار متي تنص على ان غزواً ناجحاً على يد نبوخذنصر على مصر وامتدت مملكته الى ابعد منها. لكن ذلك غير مؤكد.
بعد تمرد جوريسلم (القدس) على وصاية نبوخذنصر تحت راية ملكهم يهوياكين, قام نبوخذنصر بحملة لتعليم اليهود درساً فقام بسبيهم و اخذهم الى بابل بعد تعيين حاكم آخر على القدس بعد ان تكررت مظاهر عصيان اليهود له
منجزات الداخلية نبوخذنصر كانت عظيمة و كبر حجم بابل . كانت مشاريعه نموذجاً في المثالية مثل بوابة عشتار و اعادة بناء برج بابل ذي الـ 650 قدم... واصبحت بابل في عهده في اوجها و يعتبر عصره عصرها الذهبي.
اضافة الى جنائن بابل المعلقة التي اقامها لزوجته الميدية كي لا تحس بغربة في بابل بعد ان انتقلت من بلاد مليئة بالجبال و الخضار.
واشار الى الجنائن المعلقة المؤرخ الاغريقي هيرودتس و وصفها بأحد اعاجيب العالم .
562ق.م توفي نبوخذنصر بعد ان ترك بابل كمدينة رائعة اقتصادياً و اعمارياً و اجتماعياً و امبراطورية قوية جداً.
حدثت عدة خيانات بعد وفاة نبوخذنصر و حكم البلاد اقارب لنبوخذنصر توالوا على كرسي العرش الى ان وصل الى نبونائيد آخر الملوك الكلديين 556ق.م
لم يحصل على قبول الكهنة او الشعب فقد اهمل مردوخ (الاله الاكبر لبابل) فكان يميل الى معتقدات امه التي كانت كاهنة عند الاشوريين.
عين ابنه على بابل و ذهب يكمل فتوحاته و يغزو مدناً اخرى.
جاء الفرس ذي الجيش القوي عسكرياً
559ق.م جاء كورش الفارسي الذي قضى على عدة جيوش بالقوة و الدم مثل الميديين.
546 ق.م كانت امبراطورية كورش ممتدة الى مساحات كبيرة

امبراطورية كورش قبل احتلاله بابل
بقيت بابل عاصمة العالم عاصية على كورش فاقدم عليها.
عندما عاد نبونائيد الى بابل كانت قد احتلت من قبل كورش و قتل ابن نبونائيد فسجنه. يذكر ان هناك كانت مساعدات من اليهود لكورش من اجل احتلال بابل.
استقبل الناس كورش كمحرر بسبب غضبهم على نبونائيد و سياسته
كسب حب الناس بتأديته للمراسيم الدينية التي تقام لمردوخ أله بابل فأبدى ولائه لأله المدينة و قام بتعيين نبونائيد كحاكم بسيط على احد المقاطعات بدل ان يسجن كنوع من اللباقة السياسية
قام بعدها باطلاق سراح اليهود و اعتبروه كمنقذ لهم
ظلت بابل المركز الاقتصادي للمنطقة الى 336ق.م حيث كانت في حكم داريوس الفارسي بعد سلسلة من حكام فارس , وقتها تعددت الهجمات التي اضعفت الامبراطورية الفارسيه
331ق.م قامت حربه مع الاكسندر العظيم الذي كان في الـ22 من عمره بعد ان عرض عليه نصف المملكة لكن الاكسندر لم يقبل بالنصف.
كان على الملك الفارسي الحفاظ على بابل لانه يعرف بانهم ان تركوا اراضي الرافدين للاسكندر فان الامبراطورية الفارسيه ستنهار بالتأكيد لاعتمادها على اراضي الرافدين.
استولى الاكسندر على بابل و كانت له مشاريع فيها... وكانت له طموح كبيره فكان يريدها ان تكون عاصمة امبراطوريته لكنه توفي في قصر نبوخذنصر سنة 323ق.م بعمر الـ 33
الخلافات بين من حكم من بعد الاكسندر ادت الى ضعف بابل و اهمالها .
لـ900 سنة القادمة عدت اقوام سطت على بابل منهم الفرس الساسانيين الذين استولوا على ارض الرافدين لمدة 400 قرون وانتهت

امبراطورية الفرس الساسانيين بعد تحرير العراق في معركة القادسية
634 بعد الميلاد جاء المسلمين بقيادة سعد بن ابي الوقاص لتحرير العراق من الفرس الذين قادهم رستم بالرغم من الفرق العددي الكبير بين الطرفين.


تقرير قرائته فاعجبني وقمت باضافة بعض الامور التي لم يذكرها

مع التاكد من المصادر طبعا

تاريخ العراق

عصر فجر السلالات



حظارة العراق القديمه


تحيااااتي الحاااره لكم اتمنى الموضوع يعجبكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gram.forumpalestine.com/profile.forum?mode=register&agree
 
تاريخ العراق باختصار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ™ˆ°¾§¶ منتدى قهوة ... وسوالف الاعضاء ¶§¾°ˆ™-
انتقل الى: